كيف أبدأ التسويق الإلكتروني الاحترافي لعلامتي التجارية؟

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني الاحترافي لعلامتي التجارية؟

نشر في الربح من الانترنت

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني لعلامتي التجارية؟ وما هي أبرز الاستراتيجيات الناجحة لتحقيق أعلى معدلات بيع؟

هذا ما سنقوم بالإجابة عنه خلال السطور القادمة، إذ سنجيب عن أسئلة كثيرة مثل هذه تتصدر محركات البحث من قبل الكثير من رواد الأعمال وأصحاب العلامات التجارية الناشئة الساعين وراء إدارة تجارتهم بأنفسهم بدلًا من الاستعانة بشركات تسويق إلكتروني سواء لتوفير التكاليف أو لأسباب أخرى.

وبما أنك هنا وتقرأ هذا المقال، فأنت إذًا أحد السائلين عن كيف أبدأ التسويق الإلكتروني وما هي أسهل الطرق؟ تابعنا لتحصل على الإجابة الاحترافية.

مقدمة عن أهمية التسويق الإلكتروني في 2022

بدأت تزدهر أهمية التسويق الإلكتروني للعلامات التجارية مع تغيير سلوك المستهلكين واتجاهه نحو استخدام المنصات الإلكترونية واعتمادها كوسائل إعلانية احترافية وهامة أكثر من المنصات الإعلانية التقليدية مثل التلفزيون والراديو.

وهذا يعد سبب كافي لعدم استغناء أي من العلامات التجارية اليوم لاستراتيجيات التسويق الإلكتروني وسبب كافي وراء بحث أصحاب تلك عن كيف أبدأ التسويق الإلكتروني بنفسي؟

وذلك يرجع لعدة أسباب من بينها قلة التكلفة المادية أو طموح رواد الأعمال وأصحاب العلامات التجارية اليوم بإدارة أعمالهم وتجارتهم بشكل كامل بأنفسهم بدلًا من الاستعانة بآخرين.

وبغض النظر عن كون هذا المفهوم صحيح أم لا وما هي نتائجه؟ دعنا ننتقل إلى الفقرة التالية ونبدأ معك من بداية سؤالك وهو كيف أبدأ التسويق الإلكتروني من البداية؟

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني من الصفر؟

أولًا: ما هو التسويق الإلكتروني وما هي أشكاله؟

حتى تنجح في استخدام استراتيجيات التسويق الإلكتروني للترويج عن علامتك التجارية وما تقدمه من منتجات وخدمات، ستحتاج أولًا إلى التعرف على التسويق الإلكتروني وأهم أدواته الأساسية.

التسويق هو وسيلة للترويج عن ميزات سلعة ما والنجاح في إبراز خصائصها ومواصفاتها بهدف تحفيز المستهلك وإقناعه بشرائها والاستفادة بمزاياها.

للتسويق صور عديدة منذ بداية التجارة والبيع والشراء، وأخذت هذه الصور تتطور حتى وصلت إلى التسويق الإلكتروني.

والمقصود بالتسويق الإلكتروني هو كافة استراتيجيات وخطط التسويق التي تتم عبر أي من المنصات الإلكترونية أو منصات الإنترنت التي تتمثل فى:

  • منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، انستقرام، تليجرام، تيك توك.
  • محركات البحث مثل جوجل.
  • منصة يوتيوب.
  • البريد الإلكتروني.
  • مواقع الويب والمدونات.

ثانيًا: ما هي أهداف التسويق الإلكتروني؟

تحتاج لتعلم أي منهج أو نظرية التعرف على أهدافه من أجل فهمه بشكل سليم وفهم أهم الأدوات والخطوات الواجب اتباعها لإنجاز هذا المنهج بسهولة.

لذا، أنت بحاجة إلى التعرف على أهداف التسويق الإلكتروني كخطوة أساسية من تعلم التسويق الإلكتروني وكيفية تطبيقه باحترافية، وتتمثل هذه الأهداف في:

  • الوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين.
  • نشر الوعي بالعلامة التجارية وما تقدمه من منتجات وخدمات.
  • بناء علاقة تواصل قوية بين العلامة التجارية وعملائها المستهدفين.
  • الاطلاع على حال المنافسين أول بأول.
  • فهم لغة عميلك المحتمل من خلال مواكبة آخر الاتجاهات والتحديثات.
  • سهولة الحصول على بيانات عملائك وتتبع تطور سلوكه التسوقي.
  • امتلاك فرص كبيرة للتوسع والنمو بسهولة واحترافية.
  • قلة التكلفة الإعلانية والتسويقية مقارنة بالتسويق التقليدي.

وكانت هذه أهم أهداف التسويق الإلكتروني التي تجعله يتميز عن التسويق التقليدي بشكل كبير وتجعله من أهم الوسائل التسويقية التي لا غنى عنها اليوم لأي علامة تجارية.

ثالثًا: كيف احترف التسويق الإلكتروني؟

إذا كنت تتساءل، كيف أبدأ التسويق الإلكتروني الاحترافي؟ فيجب أن تعلم أن معرفتك بمفهوم التسويق الإلكتروني وأنواعه ليست بالخطوة الكافية لامتلاك المعرفة والدراية الكاملة والتمكن من بدء العمل في التسويق الإلكتروني للترويج عن علامتك التجارية.

لذا، أنت بحاجة إلى احتراف هذا المجال وهذا عن طريق الاشتراك في دورات تدريبية تؤهلك لأن تعمل في التسويق الإلكتروني والتمكن من تطبيق كافة أشكاله واستراتيجياته وتحقيق أقصى استفادة منها.

وهناك العديد من المنصات الإلكترونية التي توفر لك اليوم مادة تعليمية قوية في مجال التسويق الإلكتروني مثل:

  • منصة كورسيرا
  • منصة اليوتيوب
  • منصة لينكدإن

ومن خلال دراستك للدورات الخاصة بمجال التسويق الإلكتروني وتطبيق استراتيجياته سوف تكون مستعد لتنفيذ ما تعلمته باحترافية على علامتك التجارية.

والآن سوف نتناول طريقة وضع استراتيجية التسويق الإلكتروني الخاصة بعلامتك التجارية وما هي الخطوات والدراسات التي عليك اتباعها لتنفيذ خطة تسويق إلكتروني احترافية.

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني لعلامتي التجارية؟

أولًأ: ادرس علامتك التجارية جيدًا

من قبل البدء في أي خطوة من خطوات استراتيجية التسويق الإلكتروني قم أولًا بدراسة علامتك التجارية وما تقدمه من منتجات وخدمات وأهم الخصائص والمميزات التي تتميز بها عن غيرها من المنافسين في السوق.

وإلى جانب دراسة نقاط القوة ونقاط الضعف ووضع خطة مبدأية لتطوير كل منهم ومراعاة الظروف أو التغييرات الخارجية المحتمل أن تؤثر على علامتك التجارية في بداية دخولها السوق أو فيما بعد.

ثانيًا: ادرس وضع المنافسين في السوق

خطوة ثانية هامة من أهم الخطوات قبل تنفيذ استراتيجية التسويق الإلكتروني وهي دراسة وضع المنافسين لعلامتك التجارية وتحليل نقاط الضعف ونقاط القوة الخاصة بهم مقارنة بعلامتك التجارية.

وهذا سوف يفيدك بشكل كبير عند بدء التسويق الإلكتروني لمنتجاتك أو خدماتك، إذ يساعدك في التركيز على أهم نقاط القوة التي تميزك وأيضًا محاولة استعراض ما تقدمه من حلول لنقاط ضعف منافسيك.

ثالثًا: تحديد الجمهور المحتمل

حدد شريحة جمهورك المحتمل المهتم بما تقدمه علامتك التجارية من منتجات أو خدمات ليسهل عليك فيما بعد تحديد اللغة المستخدمة في تسويق وترويج المنتجات له.

كما سيسهل عليك أيضًا معرفة أهم احتياجاتهم واهتماماتهم التي يبحثون عنها وكيف تقدمها لهم من خلال منتجاتك، وإلى جانب العوامل المحفزة له للشراء منك.

رابعًا: تحديد القنوات التسويقية

بالتأكيد لن نتناول إجابة سؤالك، كيف أبدأ التسويق الإلكتروني بدون تناول خطوة من أهم الخطوات وهي تحديد واختيار القنوات التسويقية الإلكترونية التي تعتمدها للترويج عن ما تقدمه علامتك التجارية من منتجات أو خدمات.

أمامك العديد من القنوات والأدوات التسويقية الاحترافية التي عليك الاختيار من بينها بناءً على دراستك لحال منافسيك وفئة جمهورك المستهدف.

قنوات وأدوات التسويق الإلكتروني:

  • منصات التواصل الاجتماعي
  • محركات البحث
  • مشاهير ومؤثرين السوشيال ميديا
  • اليوتيوب
  • مواقع الويب والمدونات
  • البريد الإلكتروني

خامسًا: تتبع أداء حملاتك التسويقية

لا يمكن أن تحترف التسويق الإلكتروني وتنجح في تنفيذ حملات التسويق الإلكتروني الخاصة بعلامتك التجارية بدون أن تتبع مقاييس الأداء وتحليل الإيجابيات والسلبيات الخاصة بكل مرحلة.

فهذه الخطوة من أهم الخطوات التي يجب أن يقوم بها أي مسوق إلكتروني، خاصة بعد الحملات الإعلانية المدفوعة لتحديد النتائج ومقارنتها مع الأهداف وتتبع هل تم تحقيقها أم لا وما هي العوائق لعدم تحقيقها.

إلى هنا نصل لنهاية موضوع اليوم وقد تناولنا فيه الإجابة عن سؤال هام يشغل بال العديد من أصحاب العلامات التجارية اليوم وهو، كيف أبدأ التسويق الإلكتروني الاحترافي للترويج عن منتجاتي وخدماتي عبر الإنترنت في 2022.

ولكننا بعد ما تناولنا خطوات بدء التسويق الإلكتروني بالتفصيل، إلا أننا نفضل أن نوضح لك أن القراءة والبحث ليست كافية لاحتراف التسويق الإلكتروني، فأنت بحاجة إلى الاطلاع على خبرات السابقين والخبراء والاستفادة منهم.

ويمكنك إنجاز ذلك عن طريق الاشتراك في أي الكورسات أو الدورات التدريبية لامتلاك المهارة والحرفية اللازمة لتطبيق أي من استراتيجيات التسويق الإلكتروني.