كيفية بناء علامة تجارية ناجحة بخطوات بسيطة

كيفية بناء علامة تجارية ناجحة بخطوات بسيطة

نشر في التجارة الالكترونية

لا يمكنك أن تلوح بعصا سحرية و تجعل العملاء يختارون خدماتك أو منتجاتك أنت دونا عن غيرك في سوق مليء بالمنافسة و التحدي لأن ما ستحتاجه يتجاوز ذلك و يتطلب إستراتيجيات تسويق و اتصال قوية، ذكية و عصرية. في الواقع، لتحديد كيفية نظر الآخرين من منافسين و  جمهور مستهدف إلى عملك و قيمته و لتحقيق ما ذكرناه سابقا ستحتاج  بكل بساطة إلى علامة تجارية تقوم عليها جميع نشاطاتك.

و سواء كنت أنت من سيقوم ببناء علامة تجارية  لعملك الشخصي أو لأحد من عملائك، من المهم و الضروري جدا أن تدرك مفهوم العلامة التجارية و كل ما يتطلب لإنشاء واحدة مميزة و قوية. و لهذه الغاية سنعمل في هذه المقالة على معرفة كيفية بناء علامة تجارية ناجحة بخطوات بسيطة من الألف إلى الياء فتابعوا معنا.

مفهوم العلامة التجارية

في عالم الأعمال و التسويق، يشير مصطلح العلامة التجارية إلى مدى تفاعل الأشخاص مع شركة أو منتج أو خدمة معينة. العلامة التجارية مفهوم معنوي غير ملموس أي لا يمكن رؤيته أو لمسه، و تعمل وظيفتها الرئيسية على مساعدة الآخرين على تشكيل تصورات الناس و انطباعاتهم عن الشركات أو منتجاتهم و خدماتهم.

تعمل العلامة التجارية على إنشاء هوية حصرية و خاصة للمشاريع داخل السوق التجارية سواء كانت إلكترونية أو عادية، و بالتالي فهي توفر قيمة إضافية هائلة لهذه المشاريع و تمنحهم بطريقة غير مباشرة ميزة تنافسية كبيرة.

ما معنى بناء علامة تجارية ؟

لتكوّن الشركات صورتها العامة في الأسواق، يجب عليها منذ البداية أن تحدد هوية علامتها التجارية و أن تجعلها جذابة قدر الإمكان لضمان خلق و نشر شعور إيجابي بين كل شرائح الجمهور المستهدف.

يتطلب بناء علامة تجارية ناجحة و مميزة الكثير من الدقة للتعبير عن أفكار و أنشطة المشروع و لذلك من المهم استشارة شركة تصميم محترفة لتساعد على إنشاء العناصر الملموسة و المرئية للعلامة التجارية كالرمز أو الشعار.

لا تساعد خطوة بناء علامة تجارية ناجحة في زيادة نسبة مبيعات منتج محدد فقط، بل كذلك باقي المنتجات الثانية التي تبيعها نفس الشركة؛ و ذلك لأن العلامة التجارية الجيدة تولّد علاقة ثقة متبادلة مع المستهلكين و تضمن الولاء للعلامة التجارية.

كيفية بناء علامة تجارية ناجحة بخطوات بسيطة

  1. معرفة دور العلامة التجارية

في عالم التسويق، تكمن الخطوة الأولى من كل شيء في البحث! حاول التعرف على كل ما حولك من عناصر و عوامل متوفرة  لتدرك دورها و تأثيرها على نشاطك.

من المهم جدا محاولة فهم ما يريده الأشخاص عند شرائهم لمنتجاتك أو طلبهم لخدماتك إذا كنت تريد تنمية علامتك التجارية، لأن أسهل وسيلة لبناء صورة واضحة عن السوق المستهدفة هي معرفة شخصيات و سلوكيات العميل. بكل بساطة إذا فهمت عملاؤك، سيسهل عليك ذلك تزويدهم بما يحتاجون إليه.

تعرف على السوق المستهدفة و خذ وقتك في هذه الخطوة. لن يؤدي التعرف على السوق المستهدفة إلى بناء إستراتيجية عمل و حسب، بل سيساعد بطريقة غير مباشرة على التعرف على المنافسين و العملاء في نفس الآن.

تساعد العلامة التجارية على زيادة الوعي بخدمات و منتجات الشركات و المشاريع، كما تعمل أيضا على تعزيز علاقة الثقة بين الطرفين (العملاء و أصحاب المشاريع) و بالتالي رفع نسب الإيرادات و المبيعات.

  1. تحديد الجمهور المستهدف للعلامة التجارية

بمجرد أن تكون لديك فكرة ثابتة عن دور العلامة التجارية و مكانتها في نشاطك، سيصبح من السهل تحديد ما يريده الجمهور من الأعمال التجارية في مجالك. 

يعتمد بناء العلامة التجارية على فهم نوع الأشخاص الذين ترغب في استقطابهم و إيصال رؤية عملك إليهم و أهدافه الأساسية.

من بين العناصر التي يجب أخذها بعين الإعتبار عند تحديد الجمهور المستهدف للعلامة التجارية نذكر : المستوى التعليمي، السن، الجنس، الموقع الجغرافي، الدخل الشهري و السنوي، الإهتمامات، أوجه الصلة بالعلامة التجارية.

  1. معرفة العلامات التجارية المنافسة

من المهم للغاية القيام بعمليات بحث مفصلة حول المنافسين الرئيسيين و باقي العلامات التجارية المعيارية لمعرفة مدى نجاحهم في الأسواق و كيفية تفاعلهم مع باقي المنافسين و العملاء على حد سواء.

حاول البدء بدراسة نقاط قوة و نقاط ضعف الآخرين لتدرك جميع الخصائص الإيجابية لعملك و ما يميزك عنهم و لتتجاوز ما لا فائدة ولا قيمة له لدى عملائك.

اغتنم الفرص الموجودة في السوق و تأقلم بسرعة مع كل التغييرات المفاجئة لتكون بيئة عملك متزنة و جاهزة لكل ما يواجهها من أمور طارئة.

  1. تصميم شعار مميز

يعد الشعار عنصرا أساسيا و ضروريا للتعبير عن هوية العلامة التجارية لكونه الجزء الأكثر شهرة في عملية التسويق فهو موجود في كل شيء تقريبا إبتداء من موقع الويب مرورا ببطاقات العمل و وصولا إلى الإعلانات عبر شبكة الإنترنت.

من المهم للغاية أن يكون الشعار مميزا ليكون بارزا بين المنافسين و صانعا للفرق في الأسواق؛ فالتأثير بصري للشعار لا يُنسى بسهولة. و من الطبيعي أيضا أن يتطور الشعار مع العلامة التجارية طوال رحلتها فلا تترددوا في التعامل مع هاته الخطوة.

5 مواقع مجانية لـ تصميم لوجو احترافي لعلامتك التجارية