أشهر مشاكل شركات الشحن في الوطن العربي؟

أشهر مشاكل شركات الشحن في الوطن العربي؟

نشر في البيع اون لاين

تعد مشاكل شركات الشحن أو مشاكل طرق الدفع من أكثر المشاكل التي يتعين على أي تاجر البحث عنها ودراستها قبل بدء تأسيس مشروعه الخاص في التجارة الإلكترونية.

فلا تكتفي عند تأسيس مشروعك التجاري بدراسة عوامل ومقومات نجاح المشروع فقط، بل أيضًا قم بالدراسة والاطلاع على أشهر المشاكل والتحديات لتُخطط إلى الاستعداد لها أو محاولة معالجتها أو تفاديها. وأحد أشهر هذه المشاكل هي مشاكل شركات الشحن.

وهذا يرجع إلى العديد من الأسباب التي سنتناولها فيما يلي، إذ سنتعرف على أشهر مشاكل شركات الشحن في الوطن العربي، وإلى جانب أبرز الطرق لمعالجة هذه المشاكل والتعامل معها.

ما هي أشهر مشاكل شركات الشحن في الوطن العربي؟

هناك العديد من المشاكل والتحديات في مجال التجارة الإلكترونية سواء مشاكل خاصة بإدارة المتاجر الإلكترونية أو مشاكل حول تعاقدات شركات الشحن وبوابات الدفع.

ولكننا اليوم سوف نتناول أشهر مشاكل شركات الشحن فقط والتي تتمثل في:

  1. مشكلة توصيل الشحنات لعنوان خطأ

من أشهر مشاكل عمليات الشحن التي يتعرض لها عدد كبير من المتاجر الإلكترونية اليوم هي توصيل الشحنة على عنوان غير صحيح سواء كان الخطأ  راجع لإدخال العميل بيانات خاطئة أو تخبط مندوب الشحن، أو تخبط عملية تسجيل بيانات العميل مع الشحنة الصحيحة.

وهناك شركات شحن تتبع خطة ما بهدف عدم الوقوع في هذا الخطأ وهو التواصل مع العميل على هاتفه الشخصي أو عبر الإيميل وتأكيد العنوان وموعد التوصيل.

لذا، ستكون هذه من النقاط الهامة التي عليك مراعاتها عند التعاقد مع أي شركة شحن لتوصيل طلبات متجرك.

  1. مشكلة التغليف السئ وغير الآمن

تغليف الشحنة بشكل يضمن عدم تعرضها لتلف أو خسارة من أهم النقاط الواجب مراعاتها عند اختيار شركة الشحن المسؤولة عن توصيل شحنات متجرك الإلكتروني إلى عملائك.

خاصة في حال أنك تبيع منتجات تتطلب هذا الأمر وهو التغليف الجيد الذي يحافظ عليها من التلف مثل منتجات الملابس، أو أدوات المطبخ، أو الزجاج، أو مستحضرات التجميل.

  1. مشكلة عدم تواصل المناديب مع العملاء

تعد هذه المشكلة من أكثر مشاكل شركات الشحن المزعجة للعميل قبل التاجر، نظرًا لأن أغلب المتسوقين الرقميين اليوم يفضلون الحصول على خدمة تتبع الشحنات لتوقع موعد وصولها وانتظارها.

وهذا لأن عدد كبير منهم قد لا يتواجدون في المنزل وقت الاستلام، خاصة في الفترة الأخيرة مع ازدياد عمليات الشراء أونلاين وزيادة عدد المتسوقين بمختلف فئاتهم العمرية وخصائصهم الشخصية.

لذا، احرص على توافر خدمة تتبع الشحنات من قبل شركة الشحن التي ستتعاقد معها من أجل توصيل طلبات متجرك إلى العملاء.

  1. مشكلة وقف الشحن الدولي

ربما تحدث بعض المشاكل سواء الجمركية أو في سياسات الدول أو ما إلى ذلك من المشاكل المرتبطة بين الدول، الأمر الذي يترتب عليه إيقاف إرسال أو استلام أي شحنات دولية.

وفي حال أنك توفر خدمة الشحن الدولي من متجرك الإلكتروني، سيتعين عليك مراعاة التعاقد مع شركة شحن تضع سياسات وقواعد تحمي حقك من مثل هذه المعوقات والتحديات أو على الأقل تحفظ لك أقل خسارة ممكنة.

  1. مشكلة تلف أو فقد الشُحنة

تلف الشحنة من مشاكل شركات الشحن الشائعة أيضًا، وليس لها علاقة بشهرة ومكانة الشركة وما إلى ذلك، حيث أكبر الشركات في السوق لم تتعافى من مثل هذه المواقف.

خاصة وأنها تكون غير مقصودة بالتأكيد، ولكن وجود سياسات حماية تتضمن مثل هذه التحديات، سوف تحفظ حقك وحق عميلك من الخسارة.

لذا، راعي مراجعة هذه النقطة مع شركة الشحن وما هي الإجراءات التي سيتبعونها في حال حدوث مثل هذه المواقف.

  1. مشكلة سوء تعامل المندوب مع العميل

من مشاكل عمليات الشحن التي من المحتمل التعرض لها أيضًا، هي مشكلة سلوك المندوب غير المهذب مع عميلك، وتعد هذه النقطة من أهم النقاط التي عليك مراعاتها والتأكد منها بنفسك واختبار شركة الشحن منها أكثر من مرة، مع تفقد آراء عملائك في سلوك مندوب الشحن.

وذلك لما يتسبب فيه سلوك المندوب غير المهذب مع عميلك من خسارة كبيرة في عدد العملاء وعمليات البيع والأرباح.

فتخيل معي مندوب يتصل بالعميل ليخبره بموعد الاتصال ثم يتأخر عن الموعد ولا يقوم بالرد على المكالمات، أو يستخدم كلمات أو طريقة تحدث غير مهذبة مع العميل! ماذا سيكون رد العميل هنا؟

بالتأكيد لن يشتري من متجرك مرة أخرى، وهذا لأنه لا يريد التعامل مع هذه المندوب مرة أخرى، فمندوب الشحن هو بمثابة ممثل عن متجرك، ولهذا يجب التأكد من أنه يستحق هذه المكانة ويمتلك المهارات الكافية للحفاظ عليها.

كانت هذه أبرز تحديات عملية الشحن الوارد التعرض لها مع شركة الشحن المُتعاقد معها لتوصيل طلباتك، ولكن مازال هناك الكثير من المشاكل والتحديات المحتمل حدوثها في أي وقت.

وهذا ما يدفعنا لتناول الفقرة التالية وهي حول كيفية اختيار شركة الشحن المناسبة، أو ما هي أهم العوامل أو العناصر الواجب توافرها في شركة الشحن للتأكد من أنها الشركة المناسبة؟

كيف تختار شركة الشحن المناسبة؟

هناك عدة عوامل عليك مراعاتها عند البحث عن شركة شحن مناسبة لعلامتك التجارية، وإليك فيما يلي أهم هذه العوامل:

  1. سياسات الشركة حول المرتجعات وتحصيل الرسوم الخاصة بها.
  2. سياسات التعويضات في حال تلف أو خسارة الشحنة من قبل شركة الشحن.
  3. التغطية الجغرافية وما هي المناطق التي تقدم شركة الشحن خدماتها من خلالها وعلى أتم استعداد لتوصيل طلبات متجرك لها في أسرع وقت.
  4. الحلول والميزات الحديثة، من الضروري التأكد من أحدث الميزات التي توفرها شركة الشحن قبل التعاقد معها، وذلك لتُلبي رغبات عملائك وتنال رضاهم، ومن ضمن هذه الميزات هي خدمة تتبع الشحنات التي يفضلها عدد كبير من المتسوقين الرقميين اليوم، لذا راعي توافرها في شركة الشحن المسؤولة عن توصيل طلبات متجرك.
  5. خدمة العملاء، ما هو مستوى خدمة العملاء وتواصل المناديب مع عملائك، راعي مراجعة واختبار هذا الأمر لأنها تؤثر بشكل مباشر على علاقتك مع عملاء متجرك وعودتهم للشراء منك مرة أخرى أم لا.
  6. سعر توصيل الشحنات هل هو ثابت أم متغير؟ الاتفاق على قائمة الأسعار والتفاصيل الخاصة بها من وزن الشحنات ومنطقة التوصيل من الأمور التي عليك مراعاتها في شركة الشحن.
  7. نظام اللوجيستيات، من أهم النقاط المؤثرة في اختيارك لشركة شحن مناسبة، هو نظام اللوجيستيات الخاص بهم لضمان تنظيم عملية تخزين وتوصيل ومتابعة الشحنات مع عملائك وتفادي الوقوع في الأخطاء.
  8. وقت التوصيل أيضًا من النقاط الهامة، نظرًا لأن خدمة الشحن السريع تناول رضا المتسوق الرقمي اليوم، لذا في حال توافرها سيكون من الجيد التعاقد مع هذه الشركة.
  9. وقت استرجاع الشحنات من الجوانب الهامة أيضًا، لأن العميل سينظر الشحنة المُرتجعة أسرع من الشحنة الأصلية ليشعر بالاطمئنان تجاه علامتك التجارية، لذا تأكد من سهولة عملية الاسترجاع في الشركة التي ستتعاقد معها.
  10. سمعة الشركة من الأمور التي لا يمكنك تغافلها، فلا تهتم بالبحث عن أقدم وأكبر شركات الشحن فقط بعيد عن سمعة الشركة وتاريخها مع عملاء أخرين في مجالك، لذا تفقد حال الشركة مع منافسيك وما هو الانطباع عنها في السوق.

وإلى هنا نصل لنهاية موضوع اليوم وقد كان حول أشهر مشاكل شركات الشحن المحتمل أن يتعرض لها التجار عند بيع منتجاتهم أونلاين.

وقد تنوعت هذه المشاكل بين التغليف السئ، وعدم تواصل المناديب مع العملاء باحترافية أو تأخير توصيل الشحنة إلى العميل.

كما تناولنا أكثر مقترحات لطرق واستراتيجيات تساعد أصحاب العلامات التجارية في حل هذا النوع من مشاكل شركات الشحن.